إرتفاع ضغط الدم – فاس

إرتفاع ضغط الدم هو زيادة ضغط الدم الممارس على جدران شرايين القلب، مما يضطر القلب إلى بدل جهد أكبر لضخ الدم إلى مختلف الأعضاء. مرض إرتفاع ضغط الدم يلقب أيضا بـالقاتل الصامت، لأن معظم المصابين به، لا يحسون بأية أعراض.

إرتفاع ضغط الدم - فاس

قياس إرتفاع ضغط الدم (فاس) 

يتم قياس ضغط الدم إما عن طريق جهاز يدوي أو أوتوماتيكي يوضع في الذراع.
قياس ضغط الدم، يتكون من قياسين، القياس الأول أو ضغط الدم الانقباضي، يتمثل في ضغط الدم عندما يضخ القلب الدم، أما القياس الثاني أو ضغط الدم الانبساطي، يتمثل في ضغط الدم عندما يستريح القلب.

و يعبر عن كلتا القياسين بالمليمتر زئبق. يتم تشخيص ارتفاع ضغط الدم عندما يفوق أو يساوي ضغط الدم 140/90 مليمتر زئبق عندما يتم قياس ضغط الدم في العيادة الطبية، أو عندما يفوق أو يساوي ضغط الدم 130/80 مليمتر زئبق عندما يتم قياس ضغط الدم في المنزل

شروط قياس ضغط الدم (فاس) 

للحصول على قياسات موثوقة لضغط الدم، يجب اتباع القواعد التالية:

  • المريض يجب أن يكون في وضع الجلوس أو الاستلقاء
  • عدم ممارسة الرياضة البدنية قبل 30 دقيقة على الأقل من قياس ضغط الدم
  • استراحة لمدة 5 دقائق على الأقل قبل قياس ضغط الدم
  • لا تدخن أو تشرب القهوة قبل 15 دقيقة من قياس ضغط الدم
  • لا تتحدث أو تتحرك أثناء قياس ضغط الدم

أعراض ارتفاع ضغط الدم (فاس) 

لا يحدث إرتفاع ضغط الدم أية أعراض عند غالبية المرضى لكن في بعض الحالات يمكن أن يتسبب في :

  • صداع الرأس
  • طنين الأذنين
  • الدوار
  • نزيف الأنف

أسباب إرتفاع ضغط الدم (فاس) 

إرتفاع ضغط الدم الرئيسي

يمثل إرتفاع ضغط الدم الأساسي 90% من حالة إرتفاع ضغط الدم، و هو يصيب خاصة كبار السن و يتطور تدريجيا على مدى عدة سنوات.

ارتفاع ضغط الدم الثانوي

يمثل إرتفاع ضغط الدم الثانوي 10% من الحالات، حيث يظهر إرتفاع ضغط الدم فجأة، ويكون ضغط الدم أعلى من ارتفاع ضغط الدم الأساسي.

و من بين أسباب إرتفاع ضغط الدم الثانوي:

  • بعض الأمراض الهرمونية
  • تضيق الشريان الأبهر
  • أمراض الكلى
  • انقطاع التنفس أثناء النوم
  • تناول بعض الأدوية كمضادات الحمل و الأدوية المضادة للإلتهاب، و مضادات الإكتئاب
  • تناول الكحول
  • تناول المخدرات والكوكايين

الأشخاص المعرضون لخطر ارتفاع ضغط الدم :

  • كبار السن
  • ذوو البشرة السوداء
  • وجود مرض إرتفاع ضغط الدم في العائلة
  • إستهلاك الملح بكثرة
  • زيادة الوزن و السمنة
  • قلة الحركة
  • تناول الكحول
  • الإصابة بمتلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم
  • مرضى الكلى

مضاعفات إرتفاع ضغط الدم (فاس) 

في العادة تكن الشرايين مرنة مما يمكنها من التكيف مع تغيرات ضغط الدم، ولكن في حالة ارتفاع ضغط الدم، تفقد الشرايين مرونتها وتصبح متصلبة، مما يسهل تراكم لويحات الكوليسترول في جدران الشرايين، مما يمكن أن يتسبب في الذبحة الصدرية أو الساقطة الدماغية.

عندما لا يتم علاج إرتفاع ضغط الدم بالطريقة المناسبة يمكن أن يتسبب في :

  • السكتة الدماغية
  • الذبحة الصدرية
  • فشل عضلة القلب
  • تمدد الشريان الأبهر
  • الفشل الكلوي
  • مرض شبكية العين
  • الخرف

علاج إرتفاع ضغط الدم (فاس) 

عند ملاحظة ارتفاع في ضغط الدم، يجب استشارة طبيب القلب يساعدكم على خفض ضغط الدم إلى مستواه الطبيعي